أنت نورى وسرورى

من قصائد الإمام الجعفري رضي الله عنه و أرضاه، و جعل الجنة متقلبه و مثواه، و نفعنا الله بعمله و هديه و هداه، يمكنك لاستماع للقصيدة منشدة بصوت أحد مادحي الطريق الجعفري أثناء قراءتها، وذلك عن طريق الضغط على زر التشغيل ثم الانتظار حتى يتم التحميل بإذن الله

[audio:http://176.31.242.202/~gaafar/shaw/07.mp3]

أنت نورى وسرورى
وحبيبى وطبيبى
هام قلبى فى هواكا
إدفع الأوهام عنى
يا إمام الرسل حقاً
جاهك المرجوُّ حصنى
حبك الغالى دعانى
أُدْعُنى للقرب كَيْما
فمناء القلب منى
كلما شاهدت طه
رحمة الله رحيمٌ
وجهه الوضاء يجلو
بابه العالى ينادى
أبشروا يا من دخلتم
أنظروا بدراً تسامى
وافرحوا يا زائرينا
عند خير الخلق صرتم
جنة الخلد دخلتم
خمرة الحب لقومٍ
دارت الكاسات فيها
شربة يبقى شذاها
طيبها قد فاق مسكاً
عصرك العالى تبدى
قد رآكم حين جئتم
ثم حيَّاكم بودٍ
كم أناس فى خفاءٍ
ورأوه فى مقامٍ
فى رياض الخلد حقاً
حب خير الخلق كنزٌ
حبه حصن حصينٌ
لا تبالى من عدوٍّ
إن رآك السبع ولَّى
حبه جندٌ قوىٌّ
ذا رسول الله حقاً
ذا أنيسى ذا جليسى
إن ذكرت الله يأتى
ما عرفتُ الله إلا
جاء جبريل إليه
فيه آياتٌ حِسانٌ
قم فأنذر . قال ربى
ودعا الخلق لربى
كلما قلبٌ تكدَّرْ
سعد من صلى عليه
عاش فى خيرٍ كثير
مرحباً يا مصطفاه
يا نبياً قبل آدم
قبل نوحٍ قبل موسى
إننى أرجو رضاك
فُكَّ عنى أسر ذنبى
يا غنائى بعد فقرى
وشفيعى عند ربى
جاء طيرٌ من فلاةٍ
قلتَ يا صحبى أعيدوا
كيف جاءوا كيف قالت
قد روى الحُفَّاظُ حقاً
بعناقٍ عند جابر
أشبع  الجيش جميعاً
ثم صاروا فى هناءٍ
حنَّ جذعٌ من غرامٍ
شهد الضبُّ لطه
عنكبوتٌ جاء يحمى
يا رسول الله حقاً
وحماك الأيك يحمى
ردَّ جيش الكفر ربى
جلَّ مولانا تعالى
وعلى الهادى مُحَمَّدْ
وعلى آلٍ وسلم
صالحٌ يرجو ختاماً
يرجو فضلاً منك ربى

 

ومنائى وحبورى
وشفيعى فى أمورى
فأجرنى يا مجيرى
وظلامى وغرورى
وشفيعاً فى النشور
فى حياتى ومصيرى
نحور محرابٍ مزور
يكتب الله مسيرى
روضة الهادى البشير
قرَّ قلبى وضميرى
كان يُدْنى للفقير
كل كربٍ وعسير
كل مشتاقٍ صبور
ههنا خير مزور
فاق أنوار البدور
تلك ساعات السرور
خير قرب ومصير
وشربتم من خمور
شربوها بالصدور
رحمة الرعب الغفور
فى حياةٍ وقبور
فاق أنواع العطور
فاق أسلاف العصور
فى مساءٍ والبكور
وحنانٍ وأجور
قد أزالوا للستور
لابساً أغلى الحرير
فى هناءٍ وحبور
ليس يفنى بالدهور
وشفاءٌ للصدور
لا من السبع الهصور
فى حياءٍ ونفور
ذو سلاحٍ كالأمير
ذاك معدوم النظير
ذا حبيبى وسميرى
ذكره مثل الخبير
بالنبىِّ المستنير
بكلامٍ من قدير
تَبْصِراتٌ من بصير
لنبىِّ ونذير
ووقاهم من سعير
صفوه حب البشير
مثل تسليم كثير
بعد موت فى قصور
صفوة الرب الغيور
صاحب العلم الغزير
كنتَ نوراً فوق نور
إذ به فوزى ونورى
أنت فكاكُ الأسير
وغياثى من كدورى
وخلاصى من شرورِ
تشتكى أخذ البدور
بيضها نحو الطيور
واشتكت عند المجير
قصة الماء النمير
ثم صاعٍ من شعير
ثم ربَّات الخدور
عند حمَّادٍ شكور
شُقَّ بدرٌ بفطور
بحديثٍ وشعور
بنسيجٍ وسطور
كن شفيعى فى أمورى
لنبىٍّ عن كفور
بخيوطٍ من صغير
من إلهٍ وكبير
صلِّ يارب الأجور
فى مساءٍ وبكور
طيباً يوم العبور
روضةٌ نحو القبور

 

الغُنْمُ مدحُ رسول الله يُنْتَظَرُ

 

من قصائد الإمام الجعفري رضي الله عنه و أرضاه، و جعل الجنة متقلبه و مثواه، و نفعنا الله بعمله و هديه و هداه،  يمكنك  لاستماع للقصيدة منشدة بصوت أحد مادحي الطريق الجعفري أثناء قراءتها، وذلك عن طريق الضغط على زر التشغيل ثم الانتظار حتى يتم التحميل بإذن الله

الله الله . لا إله إلا الله مولانا

الغُنْمُ مدحُ رسول الله يُنْتَظَرُ
الغَيْمُ ظلله فى الحرِّ معجزةً
والبدر شُقَّ له والناس تبصره
والجيش يُرْوَى بماءٍ من أصابعه
والجذع حنَّ له شوقاً لحكمته
أو فى جنانٍ تُرَى فى دار ناعمةٍ
وقد مشى فى سماء المجد شرَّفها
هذا النبىُّ الذى ما مثله أحدٌ
يا رحمة الله عمَّتْ كل كائنةٍ
يا ابن الكرام أولى الإحسان من مُضَرٍ
يا ساكن القبة الخضراء قائلةً
ومن أتى زائراً يقرى السلام على
النور لاح لزوار تكرمه
والزائرون له جلت مناقبهم
وشاهدوا الكوكب الدرى يغلبه
والمسك فاح وقد سالت مدامعهم
والروح تهتز شوقاً عند رؤيته
وروضة المصطفى تبدو محاسنها
والمصطفى جالسٌ تبدو بشائره
يعلوه حبٌ وإقبالٌ وتكرمةٌ
جاءوا فجاء لهم من فضله كرمٌ
طوبى لمن وقفوا عند النبى ضحى
وفاح طيب رسول الله وانشرحت
وللرسول قبولٌ عند خالقه
يا سعد أمته تحظى بزورته
ثم الصلاة على المختار سيدنا
كذا السلام لمن أهدى السلام لنا
ما أنشد الجعفرىُّ النظم مبتهجاً

 

الله الله . محمد رسول الله نبينا

يوم القيامة حيث الناس قد حُشروا
والضبُّ يشهدُ والسِّرْحان والحجر
وعاد بعدُ سليماً ذلك القمر
والشاربون كرامٌ . منهمُ عمرُ
فضمَّه قائلاً تأتى لك الخُضَرُ
فاختار باقيةً يا ناسُ فاعتبروا
والأرضً من مشيه تعلو وتفتخرُ
فى المرسلين وأمَّ الكل إذ حضروا
فى العالمين وفضل الله ينتشرُ
وهاشم الجد معروفٌ ومشتهرُ
فقتُ الجنان بمن فى الحشر يُنْتَظَرُ
خير الأنام فقد سيقت له البُشَرُ
والمسك فاح لمن بالشوق قد عبروا
فهم ضيوفٌ له بالخير قد ظفروا
نور النبى لمن بالقلب قد نظروا
لدى النبى وقد زادوا وقد كثروا
فإن أملاك رب العرش تنتشر
فإنها جنة للناس تنتظر
ردَّ السلام عليهم عندما حضروا
للزائرين وقد جاءوا كما أُمِروا
ويستحى عند جود المصطفى المطرُ
مستبشرين وزال الهم والكدرُ
منه الصدور وزاد الشوق والسهرُ
وجاهه نافعٌ لا شك إن عثروا
فيها الخلاص لمن أردتهم الغير
والآل والصحب مثل الغيث تنهمر
عند الزيارة والفيحاء تزدهر
الغُنْمُ مدح رسول الله يُنْتَظَرُ

 

وحاشا أرى ضيماً وطه وسيلتى

وحاشا أرى ضيماً وطه وسيلتى
وأنت شفيع الخلق فى يوم كربهم
لواؤك مرفوعٌ وآدم تحته
لك التاج والمعراج والحوض واللوا
بوجهك يستسقى الغمام وإنه
إذا ما رآه الكرب ولَّى ولم يعد
ويفرح محزونٌ برؤية نوره
فيا رحمةً عمت ونوراً بسره
وفى مدحه الأملاك تأتى تبركاً
ويحضر خير الخلق عند مديحه
فلا تنس آداباً تليق بقدره
هو الباب للرحمن باب رضائه
ونادِ بحبٍ يا مجير من الهوى
وأدرك فؤاداً قد أحبك مسلماً
بنورك أدْرِكْ للفؤاد ودُلَّنى
أشاهد منك النور يبدو فينجلى
فلا تنسنى مهما نسيتُ فإننى
سبقت لخلقٍ قبل آدم والورى
وأول خلق الله نورك قد أتى
عليك صلاة الله تزهو بنورها
وما الجعفرىَّ يرجوك يا خير شافعٍ

 

وحبك فى قلبى أراه وسيلتى
شفيعٌ لكل الخلق يوم القيامة
ومن دونه من أهل وحى النبوة
ومسكنك الفردوس أعلى مكانة
لوجهٌ يفوق البدر فى جُنْحٍ ظلمة
ويُهْدى برؤياه حليف الشقاوة
ويضحى سعيداً من بدائع رؤية
سرى فى قلوب المؤمنين بحكمة
وتهتزُّ أرواح الكرام الأحبة
كأمثال أهل الهدى والبصيرة
لعلك أن تحظى لديه بنظرة
فلا تدخلنَّ من غير باب النبوة
أجرنى رسول الله من كل زلة
فأنت سريع الغوث أدرك لمهجتى
وكن مدركى فى كل حالٍ وساعةِ
ظلامى وتعطيلى وأسباب غفلتى
مسئٌ لنفسى من ذنوبٍ وغفلة
وجئت ختاماً يا ختام النبوة
حديث صحيح اللفظ عند الأئمة
إلى الروضة العلياء فى أرض طيبة
شفيعٌ لكل الخلق يوم القيامةِ

كلٌّ الأنام تهوى النبى

الله .. الله

 

كلُّ الأنام تهوى النبى
بحر الكمال العربى
نور الوجود اليثربى
الهاشمى المطلبى
فيا له من عاقب
ودافعٍ للكرب
وقد جلا للغيهب
أقواله كالكوكب
جاءوا له بالنجب
من مشرقٍ ومغرب
زواره لا تحسب
وشاهدوا للطيِّب
نبينا المُطيَّب
فى روضة المقرَّب
سخاؤه كالسحب
مَنْ وصفه فى الكتب
ورافعٌ للرتب
صلاة ربى للنبى
المصطفى المنتخب
خير الأنام العربى
ما الجعفرى ذو النسب
يشدو بمدحٍ طيب

 

الجعفرىَّ له فى حبكم أملٌ

من قصائد الإمام الجعفري رضي الله عنه و أرضاه، و جعل الجنة متقلبه و مثواه، و نفعنا الله بعمله و هديه و هداه،  يمكنك  لاستماع للقصيدة منشدة بصوت أحد مادحي الطريق الجعفري أثناء قراءتها، وذلك عن طريق الضغط على زر التشغيل ثم الانتظار حتى يتم التحميل بإذن الله

[audio:http://176.31.242.202/~gaafar/shaw/17.mp3]

وقال رضي الله تعالى عنه :

الجعفري له في حبكم أمل
يرجو بكم من رسول الله نظرته
إذ أنتم منه أنوار مباركة
أنتم شعاع لشمس المصطفى وبه
وكنتم آية في الكون بيِّنة
يا رحمةً في بقاع الأرض يصحبها
دعاؤكم بلسم تُشفى الصدور به
وقولكم سادتي مِسكٌ يفوح به
من تولَّى تولَّى عن سعادته
وما سمعنا مُحبًّا قد أَلَمَّ به
وكل من زاركم نلقاه مبتسمًا
يلوح منه إذا ما قال حبكم
وإن رآكم بنومٍ نال بُغيته
يا سادةً هم شفاءٌ للعليل ومن
بالله يُشفى وأنتم باب رحمته
الغيث أنتم وفضل الله يمطره
وحبكم سادتي من فضل خالقنا
والقُرْبُ والحب للأرواح في أزَلٍ
من كان منكم قريبًا جاء عندكم
أَبْشِر بخيرٍ إذا ما كنت عندهم
فالحمد لله هذا الحب جاء لنا
أذكر عليًّا إذا ما جاء مبتدرًا
والسيف يلمع في يُمناه ذو خطر
له زئيرٌ كمثل الأُسْدِ في أَجَمٍ
أنظر على الحسن السِّبط الذي كملت
انظر حسينًا تجد في القلب صورته
بدران في الكون بل شمسان نورهما
يا سادةً ما أحبَّ القلب مثلهم
سادوا الوَرَى بخيار الخلق جدِّهم
خُضْرُ الثياب لهم عِزٌّ ومكرمةٌ
مقاعد الصِّدق نالوها معطَّرة
فإن رأيت رأيت المُلك تبصره
آل الرِّضا لا تحل عن بابهم أبدًا
رحال أهل الهدى شُدَّت لزورتهم
يزور خير الورى بدرًا بهمَّته
والصحب جاءوا لخير الخلق من بُعُدٍ
ثم الصلاة على المختار سيدنا
والآل آل رسول الله سيدنا
ما الجعفري غدا بالحب مبتهجًا

 

ما خاب من جاءكم بالحبِّ والأمل
تهدي الفؤاد لفهم العلم والعمل
لها اتصال به كالشمس في المثل
سدتم على الناس من حافٍ ومُنتَعِلِ
تهدي إليه لذي عقل بلا عُقُلِ
نورٌ وأمنٌ لدى عُسرٍ وذي وَجَلِ
يفوق أدوية الأسقام كالعسل
يهدي العقول لهدي واضح السُّبُل
وعاش في هاجس الأوهام والكسل
جورُ الزمان مع الأغيار والفشل
عليه نورٌ كأهل الخُلْدِ في شُغُلِ
وإن أتى داركم يمشي على عَجَلِ
والنور يسري إلى الأحشاء والمُقَلِ
يأتي إليهم شفي من سائر العلل
بكم يجاب دعاء الخائف الوجل
على المحبين في سهل وفي جبل
للمؤمنين بفضل الله في الأزل
كان التعارف للآتين بالأول
والمبعدون لهم بُعْدٌ لآل عَلِي
قد حقق الله ما كان في الأزَلِ
من الإله وليس الحب بالجدل
أهل العداوة في بدرٍ بلا مهل
ردى الأعادي أُهَيْلَ الرمح والأسَلِ
يُردِي الأعادي بوهم الرُّعب والوجل
له المحاسن مثل الشمس في المثل
يُكْسَى بنور بخير الخلق متصل
للذاكرين لدى الأسحار والأُصُلِ
بالخُلْدِ سادوا وفي الدنيا لكلِّ وَلِي
من ساد بالفضل للأملاك والرُّسُلِ
الله أكرمهم بالخُلدِ والنُّزُل
مُلكًا كبيرًا جميل الدَّار والحُلَلِ
مُلْكًا كبيرًا لآل البيت آلِ عَلِي
وانهض إليهم على خيل على إبل
والمانعون لها يرمون بالفشل
في كلِّ عامٍ وهذا واضحٌ وجَلِي
يبغون زورته تشفى من العِلَلِ
والآل والصحب في الإبكار والأُصلِ
كذا السلام سلام العزِّ والأمل
في مدح آل نبيٍّ أكرم الرُّسُلِ

آل بيت الحبيب أنتم شفائى

من قصائد الإمام الجعفري رضي الله عنه و أرضاه، و جعل الجنة متقلبه و مثواه، و نفعنا الله بعمله و هديه و هداه،  يمكنك  لاستماع للقصيدة منشدة بصوت أحد مادحي الطريق الجعفري أثناء قراءتها، وذلك عن طريق الضغط على زر التشغيل ثم الانتظار حتى يتم التحميل بإذن الله

[audio:http://176.31.242.202/~gaafar/shaw/16.mp3]

وقال رضى الله تعالى عنه :

صَلِّ يَا رَبِّ ثُمَّ سَلِّمْ عَلَى مَنْ

 

هُوَ لِلْخَلْقِ رَحْمَةٌ وَشِفَاءُ

آلَ بَيْتِ الحَبـِيـبِ أَنْتُمْ شِفَائِى
إِنْ دَخَلْتُ المَقَامَ يَرْتَاحُ قَلْبـِى
فَشُهُودُ الرِّحَابِ مِنْكُمْ حَيَاةٌ
وَضِيَاءُ النَّبـِىِّ يَضْوِى لِقَومٍ
وَغَمَامُ الخَيْرَاتِ يُمْطِرُ غَيْثًا
وَكِتَابُ الإِلَهِ يُتَلَى جِهَارًا
وَلَكُمْ رِزْقُكُمْ مِنَ اللهِ يَأْتِى
وَلَبـِسْـتُمْ مِنَ الثِيَابِ حَرِيرًا
وَشَرِبتُمْ شَرَابَ قُدْسٍ وَطُهْرٍ
شَأَنُكُمْ فِى الدُّنَا زَهَادَةُ فَانٍ
وَسَكَنْتُمْ فَوْقَ الخُيُولِ لَحَرْبٍ
طَالَمَا نَوَّرَ الظَّلاَمُ قِيَامٌ
هُمْ نُجُومٌ لِمَنْ تَحَيَّرَ فِينَا
وَضِيَاءٌ بـِاللَّيْـلِ مِن بَعْدِ شَمْسٍ
وَكَمَالٌ مِنَ النَّبـِىِّ تَوَالَى
وَسَلامٌ عَلَيْهِمُ كُلَّ حِينٍ
وَسَلامٌ عَلَيْهِمُ مِنْ مُحِبٍ
وَصَلاةٌ مَعَ السَّلاَمِ لِطَهَ
وَعَلَى الآلِ وَالصَّحَابَةِ طُرًّا
عَدَّ مَا صَالِحٌ تَغَنَّى بـِمَـدْحٍ

 

وَرِضَاكُمْ هُوَ المُنَى وَرِضَائِى
فَبـِهِ رَاحَتِى وَكُلُّ مُنَائِى
كَحَيَاةِ الجِنَانِ لِلسُّعَدَاءِ
جَالَسُوكُمْ بـِعَـبْرَةٍ وَبُكَاءِ
لِمُحِبٍّ يَجِىءُ فِى الظَّلْمَاءِ
بـِمَـدِيحٍ لِقَدْرِكُمْ وَثَنَاءِ
كُلَّ حِينٍ فِى رَوْضَةٍ غَنَّاءِ
أَخْضَرَ اللَّوْنِ مُفْرِحًا بـِبَهَـاءِ
وَحُبـِيـتُمْ بـِرَحْمَـةٍ وَجَزَاءِ
طَالَمَا جُدْتُمُ بـِدَارِ فَنَاءِ
وَسَكَنْتُمْ فِى الخُلْدِ فِى الشُّهَدَاءِ
لِعَلِىٍّ وَسَائِرِ الأَبْنَاءِ
وَنَعِيمٌ لِسَائِرِ الفُقَرَاءِ
وَبُدُورٌ تَدُورُ فِى الأَنْحَاءِ
بـِجـِلاَلٍ عَلَيْهِمُ بـِوَلاءِ
مَا تَغَنَّى القِمْرِىُّ كَالوَرْقَاءِ
يَمْلأُ الكَوْنَ سَائِرَ الأَرْجَاءِ
سَيِّدُ الكَوْنِ صَادِقُ الأَنْبَاءِ
وَجَمِيعَ الأَخْيَارِ وَالأُمَرَاءِ
آلَ بَيْتِ الحَبـِيـبِ أَنْتُمْ شِفَائِى

صلى الله على طه

 ..  من قصائد الإمام الجعفري رضي الله عنه و أرضاه، و جعل الجنة متقلبه و مثواه، و نفعنا الله بعمله و هديه و هداه،  يمكنك  لاستماع للقصيدة منشدة بصوت أحد مادحي الطريق الجعفري أثناء قراءتها، وذلك عن طريق الضغط على زر التشغيل ثم الانتظار حتى يتم التحميل بإذن الله

[audio:http://176.31.242.202/~gaafar/shaw/05.mp3]

 

صلى الله على طه
وعلى الكرار أبى الكرما
خير الخلق هو الهادى
عمَّ النَّاس بإرشادِ
نور الله المتقدم
بدر النور المُتَلَثِّمْ
فضل الله الموهوب
عين الخير المرغوب
يوم الحشر لها يشفع
ربُّ العرش به يدفع
شهد الضبُّ له حقا
خير الخلق غداً يرقى
نبع الماء من الكفِّ
أروى الألف مع النصف
قام الليل لمولاه
عرج السبع فأعطاه
ورأى الخلد وما فيها
وكذا السدرة رائيها
بعد السدرة قد سارا
وقف الروح وما سارا
سجد البدر وناجاه
نال علوماً ومناه
كل الخير به ينزل
مَنْ فى الكون له يعدل
باب الله المفتوح
سعد الخلق الممدوح
إرض إلهى بالآلاف
والأصحاب أولى الإنصاف
عن الصديق أبى بكر
وعن الفاروق مدى الدهر
عن عثمان شهيد الدار
قام الليل مع الأبرار
وعن ابن العم وسبطيه
بصق النور بعينيه
إغفر ربِّ لناظمها
ولكاتبها وسامعها
صالح يرجو إحسانا
عند الروضة أهدانا

 

خير الخلق وأحلاها
والزهراء وأبناها
نور الكون به بادى
أزكى الخلق وأرضاها
قبل الخلق المتعلم
هادى الخلق لمولاها
حِبُّ الله المحبوب
سعد الأمة مأواها
عند الله لها ينفع
كرب الخلق وبلواها
أبدى الظبىُ له نطقا
أغلى الخلد وأعلاها
أرْوَى الجيش لدى الصيف
خير الماء وأصفاها
ضراً تشكوا قدماهُ
خير صلاةٍ صلاها
وكذا النار وصاليها
خير الخلق تعَّداها
ورأى الحق وأنوارا
إذهب وحدك يا طه
 ربُّ العرش فلبَّاهُ
سعد الأمة قد جاها
غيث المزن به يهطل
أرقى الخلق وأسماها
خير الله الممنوح
كنز الأمة وافاها
عن أهل البيت الأشراف
نالوا الخلد وسكناها
إرضَ إلهى بالخير
نالا القرب لدى طه
إرض إلهى يا غفار
نال الخلد وسكناها
على الكرار وصنويه
خير الخلق فداواها
والأحباب وقائلها
عند الموت يرى طه
حجاً زورة مولانا
طيب الجنة مرآها

 

أَفِقْ من غفلةِ القلبِ

من قصائد الإمام الجعفري رضي الله عنه و أرضاه، و جعل الجنة متقلبه و مثواه، و نفعنا الله بعمله و هديه و هداه،  يمكنك  لاستماع للقصيدة منشدة بصوت أحد مادحي الطريق الجعفري أثناء قراءتها، وذلك عن طريق الضغط على زر التشغيل ثم الانتظار حتى يتم التحميل بإذن الله

[audio:http://176.31.242.202/~gaafar/shaw/14.mp3]

صلاة الله يلقاها

أفق من غفلة القلب
فبالتذكار للقرب
شفاء القلب أذكار
جلاءٌ من هوى يردى
فذكر الله مفتاح
لمن هاموا به ليلاً
ووسواسٌ وشيطانٌ
بسيف الذكر تمحوها
وإلا كنت فعَّالاً
وهذا حال مرهونٍ
لذكر الله يا هذا
ترى الأقوام قائمة
ففى الأذكار تلقاها
فأهل الذكر قد نالوا
هم الأقمار فى ليلٍ
وفى الرضوان قد عاشوا
صلاة الله يلقاها
كذا التسليم يتلوها
متى ما الجعفرى يتلو

 

رسول الله بالحبِّ

وشاهد حضرة الربِّ
تنل ما كان للصحب
فنعم الذكر للقلب
دوام الذكر  بالحب
لما قد كان فى الغيب
مع التذكار للقرب
وأوهامٌ لدى القلب
بسيفٍ مسلطٍ عضب
لفعل السوء والغيب
لذى الوسواس والحجب
تقدم فى حمى الركب
رجال الليل كالقطب
كمثل الهائم الصبِّ
رضا المولى بلا سلب
بلا غيمٍ بلا سحب
بلا سخطٍ بلا كرب
رسول الله بالحب
وآل المصطفى طبى
أفِقْ من غفلة القلب

صلوا بنا يا حاضرين

من قصائد الإمام الجعفري رضي الله عنه و أرضاه، و جعل الجنة متقلبه و مثواه، و نفعنا الله بعمله و هديه و هداه،  يمكنك  لاستماع للقصيدة منشدة بصوت أحد مادحي الطريق الجعفري أثناء قراءتها، وذلك عن طريق الضغط على زر التشغيل ثم الانتظار حتى يتم التحميل بإذن الله

 [audio:http://176.31.242.202/~gaafar/shaw/09.mp3]

صلوا بنا يا حاضرين
على النبى خير البشر
هذا النبى المشتهر
هذا النبى المؤتمن
جد الحسين والحسن
يا روضةً فيها الإمام
يا سعد من زار المقام
يا عطرها من خير طيب
وللقلوب نعم الطبيب
يا سعد من يمشى إليـ
فهناك قد صلى عليـــ
يا سعد من ناداه فى
مكرما بالتحف
يا طابُ فيها المجتبى
قد جاءنا منه النبا
أنظر كساءً أخضرا
يا سعد من نال القِرى
قف قائلاً عند المجاب
إشفع لعبدٍ فى الحساب
إشفع فأنت الشافعُ
الله ربى رافع
غزالةٌ نادت تقول
الجاه عندك والقبول
فحلها خير الورى
قالوا لها ماذا جرى
قالت لهم قد صادنى
والمصطفى قد حلَّنى
قالوا لها يا أمنا
سيرى له من عندنا
سارت له من حينها
قالت له بمقالها
صائدها قد أسلما
على النبى وكرما
يارب صلِّ مع السلام
والآل والصحب الكرام
ما الجعفرى نظم الدرر
يرجو الشفاعة والنظر

 

على النبى ضاوى الجبين
من فاق فى الحسن القمر
قد فاق كل المرسلين
وبنوره ضاء الزمن
ورحمةٌ للعالمين
المصطفى خير الأنام
فى روضة فيها الأمين
فيها النبى فيها الحبيب
داوى قلوب المؤمنين
ــه مسلماً بين يديه
ــه مع الكرام الزائرين
ذاك المقام الأشرف
من كف غيث المعوزين
فاقت على زهر الربا
مشفعٌ فى المذنبين
والنور لاح كما ترى
من أكرمٍ فى الأكرمين
عند الحبيب المستجاب
يخاف هول النفختين
أنت النبى النافع
مقامك العالى المكين
يا مصطفى أنت الرسول
إضمن خيار الضامنين
وثديها بلَّ الثرى
أولادها كالمغضبين
صياد سوءٍ غرَّنى
بضمانه نعم المعين
 ما نبتغى ألباننا
عساه يرضانا الأمين
للمصطفى وضمينها
تعجبوا يا سامعين
فحلَّها وسلَّما
وصار من أهل اليمين
للمصطفى خير الأنام
ما سار ركب الزائرين
فى مدح من فاق القمر
من أكرمٍ فى الأكرمين

 

بنت الكرام وإنها لكريمةٌ

من قصائد الإمام الجعفري رضي الله عنه و أرضاه، و جعل الجنة متقلبه و مثواه، و نفعنا الله بعمله و هديه و هداه،  يمكنك  لاستماع للقصيدة منشدة بصوت أحد مادحي الطريق الجعفري أثناء قراءتها، وذلك عن طريق الضغط على زر التشغيل ثم الانتظار حتى يتم التحميل بإذن الله

[audio:http://176.31.242.202/~gaafar/shaw/12.mp3]

[audio:http://176.31.242.202/~gaafar/shaw/22.mp3]

بنت الكِرَام وإنها لكريمةٌ
هي زينبٌ بنت الإمام عَليِّنَا
قد جئتها في دارها متوسِّلاً
وكأنني لما أتيت مقامها
فبجاه جدِّك يا كريمة أرتجي
أرجو المسير مع الحجيج لحجَّة
فبجاه جَدِّك والإمام المُرْتَضَى
وبأُمِّك الزَّهراء بَضْعَة أحمد
وأسير نحو نبيِّنا لزيارةٍ
عن مدحكم وودادكم لا أنثني

 

ولها لدى خير الورى إكرام
ولها من الجاه العظيم مقام
فهي الوسيلة للنبيِّ تُرامُ
نوديت يا هذا عليك سلام
تيسير قصدي إنني خَدَّام
وأزور من تسعى له الأعلام
والنَّيِّرين وحمزة المِقْدَامُ
ألقى المودَّة والأمور تُقَامُ
مقبولةٍ تُرضَى ولست أُضَامُ
فمديحكم شهدٌ لنا ومُدَامُ