انتقال سيدي الشيخ عبد الغني الجعفري إلى رحمة الله

انتقل  صباح اليوم الموافق التاسع و العشرين من شهر شعبان لعام 1433  هجرياً، فضيلة الشيخ عبد الغني صالح الجعفري إلى رحمة الله تعالى،   و سيكون العذاء غداً أول رمضان بعد صلاة العشاء في  الجامع الجعفري بالدراسة

فقدت الأمة الإسلامية اليوم فضيلة الشيخ عبد الغني صالح الجعفري ابن الشيخ صالح الجعفري و شيخ عموم الطريقة الجعفرية الأحمدية المحمدية، و قد ورث شيخنا رضوان الله عليه مشيخة الطريقة من والده الشيخ صالح الجعفري، حيث كلفه الشيخ صالح بهذا في حياته، قبل انتقاله، و قد قام بمهمته خير قيام ويشهد المسجد الجعفري، و تشهد الساحات التي أسسها الشيخ عبد الغني الجعفري، وتراث الشيخ صالح الجعفري المطبوع و دوواين المديح التي كتبها الشيخ صالح و نشرها الشيخ عبد الغني في كل مكان في العالم استطاع الوصول إليه، تشهد كل هذه الانجازات العظيمة على إخلاصه  لله تعالى و تفانيه في نشر الطريق ليهتدي المسلمون إلى صحيح التصوف و أساس المعرفة الحقة بالله، دون تفريط أو إفراط و بالشكل الذي  أراده سيدي الشيخ صالح الجعفري.

تتقدم أسرة الموقع بخالص العذاء لسيدي الشيخ محمد بن الشيخ عبد الغني الجعفرية، و أخويه السادة الحسين و الحسن، و جميع أسرة الشيخ و آل البيت جميعا بخالص العذاء، و نحن متأكون أن شيخينا الشيخ صالح الجعفري و ابنه فقيد اليوم الشيخ عبد الغني صالح الجعفري قد بنيا بناء شامخا، قوي الأركان سيستمر بنفس الروح على يدي أبناءه الكرام، و نحن نسأل الله تعالى أن يجازيهم عنا و عن المسلمين خير الجزاء، و أن تقبل الله منا جميعا صالح الأعمال