رحلة سيدى الشيخ محمد صالح عبد الغنى الجعفرى إلى ماليزيا

سافر بسلامة الله – تعالى – سيدى الشيخ محمد صالح عبد الغنى صالح الجعفرى – حفظه الله تعالى – إلى ماليزيا يوم 24-12-2015  لمشاركة أبناء الإمام الجعفرى هناك فى إحتفالهم بمولد النبى -صلى الله عليه وآله وسلم –

ويرافقه فى هذه الرحلة سيدى الحسن عبد الغنى صالح الجعفرى – حفظه الله – و لفيف من أبناء الإمام الجعفرى بالقاهرة.

كان الوصول والإستقبال  بقاعة كبار الزوار فى العاصمة الماليزية
الاستقبالوأقيم الإحتفال بعد إفتتاح الساحة الجعفرية بسرمبان بولاية نجرى سيمبلن القريبة من كوالالمبور .

3

وبدأ الإحتفال بالقرآن الكريم ، ثم إنشاد المدائح الجعفرية 

الاحتفالثم قام وكيل الطريقة الجعفرية بماليزيا بتقديم هدية تذكارية لسيدى الشيخ محمد صالح عبد الغنى وشقيقه سيدى الحسن عبد الغنى تعبيراً عن خالص الحب والتقدير لهذه الزيارة المباركة التى كان عنوانها الكرامة الكبرى لشخنا الإمام الجعفرى – رضى الله عنه – بانتشار منهجه وطريقته ومدائحه إلى شتى بقاع العالم العربى والإسلامى 
5والرحلة مستمرة ، وسيتم بمشيئة الله – تعالى – وضع حجر الأساس لمعهد السعادة الجعفرى لتحفيظ القرآن الكريم ودراسه علومه والتفقه فى الدين ، يذكر أن هذا المعهد سوف يقام على مساحة كبيرة تصل إلى 4 فدان ، وسيجرى العمل على إقامته فوراً